منتدى ابناء قبائل الحباب بشرق السودان
الترحيب بالأعضاء


منتدى ابناء قبائل الحباب بشرق السودان منتدى يسعى لربط ابناء الحباب بداخل والخارج عبر النت ٠ والتعريف بتاريخ وعادات وتقاليد وتراث قبيلة الحباب ٠
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخولالرئسية
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مرثية السيد الناظركنتيباي محمود بقلم الشاعر احمد هنتولاي
الجمعة أبريل 20, 2018 2:26 pm من طرف خالد على ودالعمدة

» مراسيم تشيع ناظر عموم قبائل الحباب كنتيباي محمود
الأربعاء أبريل 18, 2018 6:01 pm من طرف خالد على ودالعمدة

» الكفاح المشترك بين الشعبين الإرتري والسوداني
الجمعة أبريل 06, 2018 4:25 am من طرف خالد على ودالعمدة

» عرض خاص على حصادة البرسيم و الذرة و القمح
الأربعاء ديسمبر 07, 2016 4:47 pm من طرف السنبلة للمعدات الزراعية

» نساء من الحباب
الأربعاء نوفمبر 16, 2016 8:44 am من طرف خالد على ودالعمدة

» https://youtu.be/k9kUpvtLEm0
السبت أكتوبر 29, 2016 3:35 pm من طرف خالد على ودالعمدة

» اللهجة الحبابية ٠٠٠٠د/ إدريس جميل .. الجزء الثاني
السبت يوليو 23, 2016 7:03 am من طرف خالد على ودالعمدة

» اللهجة الحبابية ٠٠٠٠د/ إدريس جميل .. الجزء الاول
السبت يوليو 23, 2016 7:00 am من طرف خالد على ودالعمدة

» أسماء حكام حلف قبائل الحباب منذ نهاية القرن الخامس
الجمعة يوليو 22, 2016 3:19 pm من طرف خالد على ودالعمدة

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى العام
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
يوليو 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 الوزير الخلوق ابراهيم محمود حامد...اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ود الحباب



عدد المساهمات : 173
نقاط : 506
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 20/06/2010

مُساهمةموضوع: الوزير الخلوق ابراهيم محمود حامد...اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما.   الخميس يوليو 14, 2011 2:27 am

الوزير الخلوق ابراهيم محمود حامد...اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما.
بقلم/ عثمان همد
تدارهذه الأيام حملة تشويهية مسعورة تشن علي الوزير الشريف ابراهيم محمود حامد وزير داخلية السودان من أقلام صدئة مأجورة وبأسماء مستعارة كذوبة ليس لها وجود في الواقع الا في خيال من ينسجون خيوطها في الظلام وفي غرف مكاتب الأفك وغسيل الأخلاق والقيم النبيلة .تكشف عن وجهها القبيح و تنفث سمومها السرطانية الخبيثة، و للأسف الشديد تجد هذه الترهات طريقها للنشرفي موقع (SUDANESONLNIE) علي الشبكة العنكبونية (الإنترنيت).لاندري كيف يسمح بكري ابوبكرمدير الموقع بنشرغسيل الفتنة والإساءة الي رموز شرق السودان في موقع سودانيزونلاين المحترم الذي يتصفحه المحترمون.وما وجد المفلسون في الوزير ابراهيم شئ غير فرية اختلقوها من خيالهم المريض انه اجنبي ( ارتري ) ياسلام تعيش الوطنية وصحوة الضمير من زمان اين كنتم . فأبراهيم كان محافظاً ووالياً لعدة دورات ووزيراً اتحادياً للشئون الإنسانية .. هذه اسطوانة مشروخة وسلوك مفضوح ودقة قديمة ترجع الي العصور الوسطي . لامعني لها شكلاً ومضموناً ..ومن المفترض الشخص النكرة غير المعروف اسماً وشكلًا الذي يروج لهذا الإتجاه الخاسر ومن يقف خلفه من خفافيش الظلام وضفاضع المياه العكرة .عليهم مراجعة الطبيب النفسي ليكشفوا علي انفسهم ويعالجوا امراضهم ..فإنهم مصابين بعقد نفسية وهستيريا مليئة بالحقد والكراهية و الغبن وهاجس الفشل. من نجاح الأخرين وتفوقهم ،علي زمرة الخيابة والفتنة وجهابذة الفساد والعهر وفحش القول والفعل والتفكير .. الشريف الوزير ابراهيم محمود حامد تميز بإستقامة الخلق ونظافة اليد والقلب واللسان ولم يمتلك من حطام الدنيا الا السمعة الطيبة وذكر الناس له بالطيبات، و تميز بالتجرد والأخلاص في اداء واجبه المهني والوظيفي كوزيراتحادي لوزارة الداخلية .وكأول بجاوي يشغل وزارية سيادية بهذا الحجم والمسئولية، حيث يعمل في حدود تكليفه واختصاصه وصلاحياته .. ويحقق كل يوم نجاحاً تلوا النجاح ..وهو قيادي بارز ومؤثر من ابناء شرق السودان البررة في المركز ..لماذا الإغتيال المعنوي والتشكيك في وطنيته والتأثير في معنوياته ولصالح من يتم اخراج هذا المسلسل الأسن والمسرحية الهزيلة؟.. الذي يهدف الي تفجير الوضع الأمني وتمزيق النسيج الإجتماعي والفنتة القبلية واحراق شرق السودان بأكمله .كما حترقت دارفور وجبال النوبة وقبلها جنوب السودان ..وتعلمون علما اليقين اذا غضب ابراهيم وهزة منه شعرة تهتز لغضبه ولنصرته ملايين السيوف من نسيجه الإجتماعي في شرق السودان.و الذي يقف اصلا علي صفيح ساخن يحتاج من يحركه ويهزه لينفجر وليقضي علي الأخضر واليابس بفعل ثلة حاقدة غير مسئولة ..واذا كان الوزير الخلوق ابراهيم محمود حامد لا يمثل الشرق فمن يمثل الشرق اذا بربكم ؟..ومن للشرق حسبنا ونسباً وشرفاً وعلماً وصلاحاً واعطاءً وبلاءً وقائداً وممثلاً غير الوزير ابراهيم محمود حامد الشريف ابن الشريف سليل الشيخ حامد ودنافعوتاي رضي الله عنه ونفعنا الله ببركاته وصلاحهه..كما ان ارتريا التي يتهم الوزير ابراهيم باالإنتماء اليها من قبل ضعاف النفوس واصحاب القلوب المريضة والعقول المعوجة هي علي مرمي حجر من السودان وليست في كوكب المريخ او جزر الوغواغ. والحدود الفاصلة بين البلدين حدود وهمية لم تقف حجرة عثرة وصداً منيعاً في تواصل قبائل البجا بين ضفتي البلدين .وهذا التواصل الطبيعي كان ومازال وسيظل الي يوم يبعثون .. فاليموت الحاقدون والحاسدون بغيظهم واليتمرغوا في التراب وليضربوا برؤسهم في قمة اعتي واقوي واعلي جبل الي الجحيم وبئس المصير، فالكلب يعوي والقافلة تمشي الي مبتغاها ومنتهاها ..فإنتماء الوزير ابراهيم وغيره الي ارتريا هو ميزة نسبية وامتياز مستحق يحسدون عليه جميعاً. تعززه حقائق الارض و عوامل الثقافة و ابجديات التاريخ وتضاريس الجغرافية و ضخامة الحضور البشري الإجتماعي وتواصل الجسورالإنسانية التي لم تنقطع يوماً واحداً.. ولن تنحني تقديساً للحدود المصطنعة التي قسمت الإنسان والأرض الي قسمين بفعل المستعمر . وبدون ارادة واستشارة واخذ رأي المالك الحقيقي للأرض ..وليعلم المندسون والمتربصون والشامتون والمرجفون في المدينة من قادة الفتنة ودهاقنة الجهل وعبدة الشيطان وانصاف الأميين ان الشريف الوزير ابراهيم محمود واهله هم الأسبق عنصراً والأبقي عراقة في هذه الأرض تاريخاً ووطنية وديناً وعلماً وصلاحاً. وما حققوه من انجازات بكسبهم وكدهم واجتهادهم لم يعطوه منحة من فلان او منة من علان .فإبراهيم محمود حامد هو ابن السودان البار ورجل الشرق الأشم وسليل البجا المغاوير الأبطال، ويكفيه نسبه الذي ينحدر من السلسلة الذهبية للدوحة النبوية الشريفة والسادة الأشراف من الأولياء والصالحين.. وفوق هذا وذاك هو ابن من ابناء الحركة الإسلامية عمل في صفوفها وتدرج في حزبها الي ان عين وزيراً للداخلية رغم انف الحاقدين والكائدين ..هذا هو الشريف ابراهيم محمود حامد وزير الداخلية ولسان حاله يقول هؤلاء ابائي فأتيني بمثلهم اذا جمعتنا ياجرير المجامع ..فمن تكون شلة النكراة الحاقدة وجراثيم المستنقعات المتطفلة وشذاذ الأفاق من النطيحة والمتردية وما اكل السبع الذين ينشرون غسيلهم القذرلتدمير النسيج الإجتماعي وضرب الأعراف البجاوية القائمة علي الإحترام وساصلاح ذات البين,,ومن ليس له ظهر ينضرب في البطن..

المصدر قروب أكوبام على الفيس بوك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الوزير الخلوق ابراهيم محمود حامد...اذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى ابناء قبائل الحباب بشرق السودان :: مواضيع متفرقة.......مواضيع متفرقة-
انتقل الى: